إذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك
 
الرئيسيةاليوميةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة غزل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الاحزان
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 122
نقاط : 352
النقاط : 0
تاريخ التسجيل : 29/04/2009
العمر : 28
الموقع : سوريا

مُساهمةموضوع: قصيدة غزل   الإثنين مايو 18, 2009 6:09 pm

سـمراءُ رقـّي لـلعليل الباكي=وتـرفقي بـفتى مـناه رضـاكِ
مـا نـام مـنذ رآكِ لـيلة عيده=وسـقته مـن نبع الهوى عيناكِ
أضـناه وجـدٌ دائـمٌ وصـبابة=وتـسـهدٌ وتـرسـمٌ لـخـطاكِ
أتـخـادعين وتـخلفين وعـودَه=وتـعـذبين مـدلـّها بـهـواكِ
وهـو الـذي بات الليالي ساهرا=يـرعى الـنجوم لـعله يـلقاكِ
فـي يـوم عـيدٍ حـافل قـابلتِهِ=فـتسارعتْ تـرخي الخمارَ يداكِ
أتـحـرّمين عـليه مـنية قـلبه=وتـحـللين لـغـيره رؤيــاكِ
وتـسارعين إلـى الهروبِ بخفةٍ=كــي لا يـمتّع عـينَه بـبهاكِ
وتـعـذبين فـؤادَه فـي قـسوةٍ=رحـماكِ زاهـدة الهوى رحماكِ
مـا كان يرضى أن يراكِ عذوله=بـين الـصبايا تعرضين صباكِ
وتـقربين عـذوله بـعد الـنوى=وتـردديـن تـحـية حـيـاكِ
يـا مـنية الـقلب المعذب رحمة=بـالمستجير مـن الجوى بحماكِ
أحـلامه دومـا لـقاؤكِ خـلسة =عـند الـغدير وعـينُه تـرعاكِ
تـرضيه مـنك إشـارة أو بسمة=أو هـمسة تـشدو بـها شفتاكِ
لا تـهجري وتـقوضي أحـلامَه=وتـحـطمي آمـالـَه بـجـفاكِ
وتـرفـقي بـفـؤادِه وتـذكري=قـلـبا بـداية سـعده رؤيـاكِ
قد كان أقسم أن يتوبَ عن الهوى=حـتى أسـرتِ فـؤادَه بـصباكِ
سـمراءُ عـودي واذكري ميثاقنا =بـين الـخمائل والـعيونُ بواكِ
كيف افترقنا … إيه عذراءَ الهوى=لـم أنـسَ عهدك لا ولن أنساكِ
بـين المروج على الغدير تعلقتْ=عـيني بـعينك والـفؤادُ طواكِ
ثـم الـتقينا فـي الخميلة خلسة=وشـربتُ حـينا من سلافِ لماكِ
وتـساءلتْ عـيناك بـعد تغيبي=أنـسيتَ عـهدي أيـها المتباكي؟
لا والذي فطر القلوب على الهوى=أنـا مـا نسيتُ ولا سلوتُ هواكِ
لـكنّ قـلبي والـفؤادَ ومـهجتي=أسـرى لـديكِ فـأكرمي أسراكِ
سـأظل فـي محراب حبكِ ناسكا=مـتـبتلا مـسـتسلما لـقضاكِ

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almmlka.ahlamontada.com
 
قصيدة غزل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مملكة الاحزان  :: المنتدى الادبي :: مندتى شعر وخواطر-
انتقل الى: